مملكة الأصدقاء والمحبين
مرحبا بك عزيزتي /عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى
معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه
وشكرا
ادارة المنتدى

حُقُوقُ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى أُمَّتهِ

اذهب الى الأسفل

حُقُوقُ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى أُمَّتهِ

مُساهمة من طرف ***bayan*** في الإثنين نوفمبر 08, 2010 10:01 pm


للنبي الكريم صلّى الله عليه وسلّم حقوق على أمته وهي كثيرة, منها:



أولًا: الإيمان الصادق به صلّى الله عليه وسلّم، وتصديقه فيما أتى به:



قالتعالى:{فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنزَلْنَاوَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ }. وقال تعالى:{فَآمِنُواْ بِاللَّهِوَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِوَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ }. وقال تعالى:{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِيُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِن رَّحْمَتِهِ وَيَجْعَل لَّكُمْ نُورًاتَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }. وقالتعالى:{وَمَن لَّمْ يُؤْمِن بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ فَإِنَّا أَعْتَدْنَالِلْكَافِرِينَ سَعِيرًا }.


والإيمان به صلّى الله عليهوسلّم هو: تصديق نبوته, وأن الله أرسله للجن والإنس, وتصديقه في جميع ماجاء به وقاله, ومطابقة تصديق القلب بذلك شهادة اللسان, بأنه رسول الله,فإذا اجتمع التصديق به بالقلب والنطق بالشهادة باللسان، ثم تطبيق ذلكالعمل بما جاء به؛ تمَّ الإيمان به صلّى الله عليه وسلّم.



ثانيًا: وجوب طاعته صلّى الله عليه وسلّم، والحذر من معصيته:



فإذاوجب الإيمان به وتصديقه فيما جاء به وجبت طاعته؛ لأن ذلك مما أتى به, قالتعالى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللَّهَ وَرَسُولَهُوَلاَ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنتُمْ تَسْمَعُونَ }. وقال تعالى:{وَمَاآتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا... }.وقال تعالى:{فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنتُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }. وقالتعالى:{وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِيمِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُالْعَظِيمُ * وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُيُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ }.



ثالثًا: اتباعه صلّى الله عليه وسلّم، واتخاذه قدوة في جميع الأمور، والاقتداء بهديه:



قالتعالى: {قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُاللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }.وقال تعالى: {وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ }. فيجب السير علىهديه والتزام سنته، والحذر من مخالفته, قال صلّى الله عليه وسلّم: رواهالبخاري ومسلم.



رابعًا: محبته صلّى الله عليه وسلّم أكثر من الأهل والولد، والوالد، والناس أجمعين: قال تعالى:



{قُلْإِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْوَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَكَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللَّهِوَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَاللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ }.وعَنْ أَنَسٍ قَالَ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:رواه البخاري ومسلم.



وقد ثبت في الحديث أن من ثواب محبته الاجتماع معه في الجنة:

ولما قال عمر بن الخطاب رضى الله عنه: يارسول الله لانت احب الى من كل شى الا من نفسى "فقال النبى صلى الله عليه وسلم


لا.. والذي نفسي بيده حتى أكون أحب إليك من نفسك، :فَقَالَ لَهُ عُمَرُ:'فَإِنَّهُ الْآنَ وَاللَّهِ لَأَنْتَ أَحَبُّإِلَيَّ مِنْ نَفْسِي' فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِوَسَلَّمَ: رواه البخاري.



ولاشك أن من وفَّقه الله تعالىلذلك ذاق طعم الإيمان ووجد حلاوته, فيستلذ الطاعة ويتحمل المشاقّ في رضىالله عز وجل، ورسوله صلّى الله عليه وسلّم, ولا يسلك إلا ما يوافق شريعةمحمد صلّى الله عليه وسلّم؛ لأنه رضي به رسولاً, وأحبه، ومن أحبه من قلبهصدقاً أطاعه صلّى الله عليه وسلّم؛ ولهذا قال القائل:



تعصي الإله وأنت تُظْهر حُبَّهُ *** هذا لعمري في القياسِ بديعُ

لو كان حُبَّكَ صادقاً لأطعته *** إن المُحبَّ لمن يُحِبُّ مُطيعُ



وعلاماتمحبته صلّى الله عليه وسلّم تظهر في الاقتداء به صلّى الله عليه وسلّم,واتباع سنته, وامتثال أوامره, واجتناب نواهيه, والتأدب بآدابه, في الشدةوالرخاء, وفي العسر واليسر, ولا شك أن من أحب شيئاً آثره, وآثر موافقته,وإلا لم يكن صادقاً في حبه ويكون مدّعياً.



ولا شك أن من علامات محبته: النصيحة له؛ لقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:



والنصيحةلرسوله صلّى الله عليه وسلّم: التصديق بنبوته, وطاعته فيما أمر به,واجتناب ما نهى عنه, ومُؤازرته, ونصرته وحمايته حياً وميتاً, وإحياء سنتهوالعمل بها وتعلمها, وتعليمها والذب عنها, ونشرها, والتخلق بأخلاقهالكريمة, وآدابه الجميلة.



خامسًا: احترامه، وتوقيره، ونصرته: كما قال تعالى:



{لِتُؤْمِنُوابِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ... }. وقالتعالى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }.وقال تعالى:{لا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِبَعْضِكُم بَعْضًا... }. وحرمة النبي صلّى الله عليه وسلّم بعد موته,وتوقيره لازم كحال حياته وذلك عند ذكر حديثه, وسنته, وسماع اسمه وسيرته,وتعلم سنته, والدعوة إليها, ونصرتها





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اليوم انا بينكم عضوة
وغداً انا للذكرى
فتذكرونى ولا تنسونى
فانتم فى البال على كل حال
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
***bayan***
نائبة صاحب الموقع
نائبة صاحب الموقع

القوس
الحصان
عدد المساهمات : 2110
السٌّمعَة : 48
العمر : 28

http://fatima.a7larab.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حُقُوقُ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى أُمَّتهِ

مُساهمة من طرف امير القلوب في الإثنين نوفمبر 15, 2010 8:16 am

جزاك الله كل الخير

وجعله في ميزان اعمالك
تقبل الله منك ونفع بك
ولا تحرمينا المزيد من اطروحاتك القيمة
ودي لك
avatar
امير القلوب
عضو نشيط
عضو نشيط

الثور
النمر
عدد المساهمات : 342
السٌّمعَة : 14
العمر : 32

http://www.gold.keuf.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حُقُوقُ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى أُمَّتهِ

مُساهمة من طرف ***bayan*** في الخميس ديسمبر 30, 2010 2:03 pm

امير القلوب كتب:جزاك الله كل الخير

وجعله في ميزان اعمالك
تقبل الله منك ونفع بك
ولا تحرمينا المزيد من اطروحاتك القيمة
ودي لك
شكرا على مرورك العطر
تحياتي بيان




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اليوم انا بينكم عضوة
وغداً انا للذكرى
فتذكرونى ولا تنسونى
فانتم فى البال على كل حال
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
***bayan***
نائبة صاحب الموقع
نائبة صاحب الموقع

القوس
الحصان
عدد المساهمات : 2110
السٌّمعَة : 48
العمر : 28

http://fatima.a7larab.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حُقُوقُ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى أُمَّتهِ

مُساهمة من طرف نسيم الشوق في الثلاثاء يناير 25, 2011 4:59 pm

شكر الك

موضوعك كتير رائع ومفيد

جزاك الله خير

جعله الله لك في ميزان حسناتكـ
avatar
نسيم الشوق

العذراء
الثعبان
عدد المساهمات : 28
السٌّمعَة : 5
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حُقُوقُ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى أُمَّتهِ

مُساهمة من طرف sara2010 في الجمعة مارس 18, 2011 9:21 pm

الله يعطيك العافية
وتسلم الضماير الحية
والقلوب النيرة المفعمة بالنوايا الحسنة
والمضيئة بافعال الخير وانت عنوان وعلم
لهذة القلوب وملك لهذة الصفات اللتي لاتوفيك
حقك لمجهودك وطرح هذا العمل النقي الدال على
الروح النقية
تسلمي بكل ماتعني هذة الكلمة
واشكرك من الاعماق بكل مافيني
واتمنى لك التوفيق والنجاح على الدوام



وفي امان الله
avatar
sara2010

الجوزاء
الديك
عدد المساهمات : 27
السٌّمعَة : 5
العمر : 25

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى